العولمة الثقافية : الحضارات على المحك لـ جيرار ليكرلك

يقوم الكتاب على فكرة أن العولمة ليست وليدة الحضارة الحديثة فثمة سعي دائم وحثيث ومتواصل للوصول إلى العولمة، أقله في فترات متعددة يعني مثلا مرحلة توسع الحقبة الرومانية أو الإمبراطورية الرومانية كانت بشكل أو بآخر سعي للعولمة، توسع المسيحية فيما بعد توسع للعولمة، التوسع الإسلامي في مرحلة المد الإسلامي هو أيضا له شكل عولمي، أو له شكل عالمي، لذلك سينتهي الكتاب بتعبير آخر العالمية بدل العولمة. فربما هذه هي الفكرة الأساسية الأولى في هذا الكتاب الذي لا يتطرق إجمالا إلى العولمة في شكلها الأميركي إلا لماما، لأنه لا يهتم بها بل يهتم بما للعولمة الثقافية من مدى. من هذه الزاوية نجد ثمة فصول في هذا الكتاب للاستشراق، لانتشار الاستشراق، الاستشراق في بعده الأول وهو معرفة الشرق، الشرق ليس بالضرورة الإسلام بالدرجة الأولى وليس الإسلام تحديدا، بل الشرق اكتشاف الصين، الشرق اكتشاف اليابان، الشرق اكتشاف الهند، كما حدث في كل المراحل الاستعمارية المتعددة. يعني حتى، هذا الكاتب يحاول أن يبرهن لنا، حتى الإنجليز عندما احتلوا الهند كانوا مجبرين أو إلى حد ما منقادين إلى تأسيس جامعات وإلى تأسيس مدارس لتعليم الإنجليزية أو ما شابه. حتى التبشير الذي انطلق في الصين منذ عدة قرون كان مضطرا إلى إقامة مدارس لتعلم اللغة الصينية، لتعليم اللغة الإنجليزية، وبالتالي لا يمكن أن تكتسب الناس دون أن تقيم معهم رابطا ثقافيا، يعني تأخذ منهم وتعطيهم، وبالتالي فالعولمة الثقافية كانت موجودة باستمرار. نجده مثلا ينتقد إدوارد سعيد الذي يعتبره مغاليا إلى حد ما في أن الغرب لم ينظر إلى الشرق إلا من منطق الاستعباد أو المعرفة من أجل الاستعباد.

https://ia601004.us.archive.org/11/items/5050505050/17al3wlma.pdf

pages-from-d8a7d984d8b9d988d984d985d8a9-d8a7d984d8abd982d8a7d981d98ad8a9-d8a7d984d8add8b6d8a7d8b1d8a7d8aa-d8b9d984d989-d8a7d984d985d8ad

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s