المسلمون مابين الهدم الوهابي التكفيري و الهدم الإلحادي الغربي

ما يحصل الآن في بلداننا له علاقة بما سبق، و لفهم الأحداث الحالية، فلابد من فهم بعض الحقائق…لماذا فرق الموت بوجه إسلامي تدمر كل شيء؟
أكثر من كتب عن التكفير هم الوهابيون…و ينفرد المذهب الوهابي بأنه صاحب أضخم تراث تكفيري في تاريخ الإسلام…و التوحيد عند الوهابيين: توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات….
التكفير العمود الفقري للفكر الوهابي…كيف؟
الوهابية تعتقد أن كل تفكير خارج تفكيرها كفر، و لا سبيل إلا الدعوة و نشرها بالعنف، و يعتقدون أن المسلمون عاشوا في جهل و ضياع و خارج نطاق التوحيد وخارج نطاق العقيدة الصحيحة بعد وفاة إبن تيمية إلى أن ظهر إبن عبد الوهاب، أي لفترة دامت ستة قرون…و الوهابيين يعتقدون أن ابن عبد الوهاب هو صاحب الإحياء الإسلامي الثاني أو إنبعاث الإسلام الثاني على يديه..*الركائز المساندة للكفر العمود الفقري….
1/ تكفير المجتمعات على أنها لا تطبق شرع الله و تشرك به…
2/الهجرة و هو إنفصال الوهابيين عن بقية القوم و تشكيل محيط خاص بهم على أساس أنهم مؤمنين و البقية كافرة…أي خلق مجتمع مضاد…
3/إعلان الجهاد عل>ى هذا المجتمع بعد أن كونوا مجتمعا خاصا بهم، و أصبح قادرا على الجهاد…

لماذا الوهابية تشدد على المجتمعات و تتسامح مع الحكومات و لو كانت فاسدة كقطاع الطرق آل سعود..؟
1/كان هناك تزاوج بين آل سعود و إبن عبد الوهاب…يعني السلالة الحاكمة حاليا بالسعودية هو هجين ما بين آل سعود و إبن عبد الوهاب…
2/تشدد حاد مع المجتمع، و لا تسامح معه و من يخرج عن الفكر الوهابي يقطع رأسه…ما هي إلا طريقة لإستعباد العباد و إخظاعهم…

شاء القدر أن يكون لكل فكر أتباع…و شاء القدر أن يكون لكل فكر عمود فقري…و قال الله لرسوله الكريم ” و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”…فكذلك شاء القدر أن يكون العمود الفقري للوهابية بمفهوم سلفي أن تكون عقيدتهم الكفر و كره الآخر… ولذلك نجد في النصوص التي كتبها ابن عبد الوهاب سواء في رسائله العقائدية أو في رسائله إلى الجوار أو حتى إلى الأبعدين كانت دائما تنطوي على تكفير الآخر وتبرز له كيف يكون على صواب وحق ويجب أن يصحح عقيدته..بل و تثبت الوقائع التاريخية أن هذه الدعوة لا تنتشر بصورة سلمية، أي لا تعدّ السلمية جزأً من دعوتها، بل إجبار المجتمعات وإرغامها على اعتناق الوهابية هي قناعة ينطلقون منها، وبنية أساسية، بمعنى أنها دعوة لا تنتشر إلا تحت ظلال السيوف، وتعتمد السلاح والقوة في ارغام كل من لا يؤمن بالعقيدة الوهابية على الدخول فيها تحت قوة السلاح…بل هناك ما هو أخطر من كل هذا و هو شيء متمايز عن بقية المذاهب الإسلامية الأخرى، يدعو أهلها إلى اعتبار أن لا مسلم غير الوهابي…ماذا أنتج الفكر الوهابي غير تفخيخ العقول….؟
الفكر الوهابي لا يعطي أحقية للعقل…لهذا عندما تتكلم مع سلفي وهابي تكفيري…دائما يقول لك قال الشيخ الفلاني…أما هو فلا يحق له التفكير…و هم لا يأخدون بعين الإعتبار التغيرات الثي تعيشها المجتمعات و كذلك التناقدات التي تغلب على العامة…تحالف الفكر الوهابي مع الإمبريالي الدجالي هل هو حقيقة..؟
كلنا يعلم أن الفكر الوهابي التكفيري لم ينتج شيئا لا على المستوى الديني أو العلمي و خاصة في جوارب المرتزقة أحفاد آل سعود…لكن هذا لم يمنعهم من التحالف مع الغرب الإمبريالي والصهيونية العنصرية في حروبهما العبثية على الله ودينه وخلقه، البداية كانت لتأسيس دولة آل سعود و بأموال بريطانية، تانيا كان على أفغانستان، و بعدها العراق، و ما حصل في دول عدة بعد الثورات العربية/العبرية… يقول تعالى في أمثال هؤلاء: (يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون)… و ليس هذا فقط لكن جماعات كثيرة و التي ظهرت مند 100 سنة تقريبا تأثرت بهذا الفكر المغظوب عليه…

Advertisements

One thought on “المسلمون مابين الهدم الوهابي التكفيري و الهدم الإلحادي الغربي

  1. قال الله تعالى ” و لا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى”
    يعني لا يحملنكم بغض قوم على ألا تعدلوا و لو كان كافرا
    فالشيخ ابن عبد الوهاب بعيد كل البعد عن التكفير و أهله و كل من طالع كتبه و رسائله يتبين له هذا فلم يكن الشيخ مكفرا ولا داعيا إلى التكفير و لا محرضا على القتل ولا ناشرا للفرقة بين صفوف المسلمين وإنما قامت دعوته على تذكير الناس بالتوحيد الذي هو دعوة الرسل و سبب النصر قال الله تعالى ” وعد الله الذين امنوا منكم و عملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم و ليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا”
    والنهي عن الشرك قال تعالى ” إن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء”
    قال الشيخ ابن عبد الوهاب ” وأما الكذب والبهتان فمثل قولهم أننا نكفر بالعموم و نوجب الهجرة والينا على من قدر على إظهار دينه و أنا نكفر من لم يكفر و لم يقاتل و مثل هذا وأضعاف أضعافه فكل هذا من الكذب و البهتان الذي يصدون به الناس عن دين الله ورسوله”
    وللتأكد يرجى مراجعة كتاب “ضوابط تكفير المعين عند شيخي الإسلام ابن تيمية و ابن عبد الوهاب و علماء الدعوة الإصلاحية
    لأبي العلا راشد بن أبي العلا الراشد”
    فلا يجوز إطلاق الوهابية على التكفيريين لان الشيخ بريء منهم بل لا يجوز إطلاقها أصلا لان الشيخ لم يدعو إلى نفسه وإنما دعا إلى التوحيد الذي هو حق الله على العبيد
    قال الله تعالى “إن الذين يفترون الكذب لا يفلحون”
    و يقول عز و جل ” إذ تلقونه بألسنتكم و تحسبونه هينا و هو عند الله عظيم”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s